780-90

اخر الأخبار

المحكمة تحدد مصير الفنانة التركية دنيز جكير في تهمة اهانة المحُجبات



بعد بلاغ مقدم من مجموعة من النساء المحجبات اتهمن فيه الممثلة التركية دنيز جكير باهانتهن، وتعرضهن لهجوم لفظي عنصري بسبب مظهرهن الخارجي.
لكن مؤخرا حصلت الفنانة التركية دنيز جكير على حكم ببراءتها من تهمة اهانة النساء المحجبات، وقررت المحكمة اغلاق القضية لعدم كفاية الأدلة.
تعود تفاصيل القصة عندما التقت الممثلة التركية دنيز بالناء اللاتي قدمن بمقاضاتها في أحد المطاعم، حيث توجهت لهن الفنانة وهي في حالة سُكر قائلة: «ماذا تفعلن هنا؟.. هل نحن في السعودية؟»، وذلك بحسب رواية النساء أصحاب القضية.
دنيز نفت هذه الرواية في بيان رسمي، أكدت فيه أنها لم تتعرض لهن إلا بعد أن اظهرن استياء من التصوير، حيث كانت تحتفل الفنانة بعيد ميلاد أحد أصدقائها، وبالطبه كانت تلتقط صوراً تذكارية مع أصدقائها، لافتة إلى أن نقاش سريع دار بينها وبينهن، ولكن خارج إطار مظهرهن.
وسائل الإعلام كانت في انتظار دنيز أمام المحكمة، حيث خضعت الفنانة للتحقيقات، وللصحفيين قالت: «أرفض جميع الاتهامات الموجهة ضدي»، مضيفة: «ليومنا هذا لم أفرق أبداً بين امرأة و رجل، أو محجبة وغير محجبة، لا أفرق بين أحد على أساس الجنسية أو الدين أو اللون، على العكس تواجدت في العديد من المشروعات الاجتماعية التي تدعو لحرية الاعتقاد من أجل الاتحاد، قدمت افادتي واساساً فيديو الحادثة موجود ويتم فحصه»، لتحصل الفنانة في النهاية على البراءة، بعد فترة أثارت فيها جدلاً كبيراً في المجتمع التركي.

ليست هناك تعليقات