هاندا أرتشيل تقرر أخيرا الزواج من هذا الفنان!

هاندا أرتشيل تقرر أخيرا الزواج من هذا الفنان!

    هاندا أرتشيل تقرر أخيرا الزواج من هذا الفنان!




    يبدو أن النجمة هاندا أرتشيل والمغني التركي مراد دالكليتش، قررا أخيرا الارتباط رسميا بعد أن تم تداول اسميهما سويا لفترة طويلة وظهرا إلى جانب بعضهما البعض في أكثر من مناسبة كان آخرها صورة التقطاها بمناسبة عيد الحب.

    وفي التفاصيل؛ فقد أكدت وسائل إعلامية تركية أن النجمة هاندا أرتشيل وافقت على طلب الزواج الذي تقدم به حبيبها مراد دالكليتش، وأن الثنائي يعكفان حاليا على التحضير لحفل زفافهما الذي لم يحدد بعد مكان إقامته وموعده، كما أنهما لم يخبرا احدا بهذا الموضوع سوى أصدقائهما المقربين، ويستعدان فعلا للانتقال إلى الإقامة في منزلهما الزوجي.

    وكانت وسائل إعلامية زعمت في وقت سابق أن مراد تقدم لهاندا إلا أنها رفضت الزواج خوفا من المسؤولية، إذ إن النجم التركي يحلم بأن يكون أبا وهو ما رفضته هاندا بحجة عدم استعدادها لذلك، إلا أن مراد وعلى ما يبدو استطاع إقناعها مؤخرا بهذا الأمر وهو ما جعلها توافق على الزواج.

    يذكر أن الثنائي كانا قد احتفلا بعيد الحب معا، وسط أجواء من الرومانسية، والتي بدت عليهما واضحة من خلال الصورة التي نشرها مراد على إنستغرام وعلق عليها بقوله: "كل يوم هو يومنا! كيف لا يمكن أن يكون".



    وكانت الفنانة قررت الابتعاد عن الساحة الفنية الدرامية في تركيا بعدما فشل مسلسلها الأخير "عزيزة" والذي لعب دور البطولة فيه إلى جانب النجم بورا جولسوي، إذ لم يحصل على نسب مشاهدة تجعل من صنّاع العمل والشركة المنتجة يتحمسون لاستكماله، مما جعلهم يعلنون عن توقف إنتاجه في الحلقة السادسة منه.

    إلا أنها لم تتراجع عن الاستمرار في خوض تجربة سينمائية جديدة من خلال مشاركتها في فيلم "ثمالة العشق" الذي سيكون إنتاجا مشتركا بين إيران تركيا وستعلب فيه دور البطولة إلى جانب النجم التركي إبراهيم تشيليكول.

    وكانت علاقة هاندا ومراد قد بدأت في عام 2018، ومرت بالعديد من الأزمات، بدأتها حين أرادت هاندا من مراد أن يقوم بمسح جميع صور طليقته مرفي بولغور من على صفحته الرسمية على إنستغرام، إلا أنه رفض ذلك حينها، إلا أنه رضخ لذلك بعدما انتقلت هاندا للعيش معه في منزله في "تشوبوكلو" إسطنبول وقيامه بتغيير كافة الأثاث حتى يمحو كل آثار طليقته وذكرياتهما سويا.
    3SK
    @Posted by
    writer and blogger, founder of عشق تركي .

    Post a Comment