ذكرت مصادر صحفية تركية، أنّه وقبل أسبوعين، شوهدت الممثلة أصلي أنفير تدخل إحدى مستشفيات اسطنبول، وبعدها بدقائق قليلة دخل حبيبها الممثل مراد بوز.

وقد حاول مراد الحديث مع أصلي إلا أنّها لم تتجاوب معه، وتحوّل تجاهلها له إلى شجار في مقهى المستشفى وخرجا كل منهما لوحده.
ولم يعرف بعد سبب ذهابهما إلى المستشفى ولا سبب شجارهما.

وكان قد تردّد منذ مدة، خبر انفصال الثنائي مرّة جديدة، إلا أنّ هذين الأخيرين لم يؤكدا الخبر ولم ينفياه، لتفاجىء أصلي قبل أيام، بسؤال صريح من أحد المراسلين عن الحالة الصحية لوالدة مراد التي تعرضت مؤخراً لنوبة قلبية مؤلمة، لتعلق بشكل حاسم بأنها لم تعلم الخبر إلا من فم المراسل لأن علاقتها بالمغني مراد بوز قد انقطعت تماماً منذ 4 شهور.

وبإلحاح المراسل بسؤال آخر عما إذا كانت ستزورها قريباً، ردت النجمة التركية بأنها سترسل لها فقط أمنياتها بالسلامة من خلال عدسات الكاميرات، ومشددة على أنها سعيدة بعد انفصالها برغم ما التفت إليه رواد السوشيال ميديا من أن حبيبها السابق لم يحذف صورهما معاً من "انستقرام" وإنما قام بإلغاء خاصية ظهورها على حسابه، مفسرين الأمر بأنه يعلم جيداً أنها ستعود إليه قريباً، خاصة وأنهما انفصلا 4 مرات على مدار 3 سنوات هي قوام فترة ارتباطهما معاً.
مشاهدة فيديو اللقاء

من ناحية أخرى، تشارك اسلي أنفر في بطولة مسلسل جديد بعنوان «بابل» إلى جانب خالد أرغنش، نور فتاح أوغلو، أوزان جوفين، برجي أكلاي، وغيرهم.