-->
ليلة صعبة على الممثل  شاتاي أولوسوي

ليلة صعبة على الممثل شاتاي أولوسوي




ليلة صعبة على الممثل  شاتاي أولوسوي



بعد ظهور الممثل  شاتاي اولسوي  الاخير وهو خارج  من إحدى الأماكن مع مجموعة من الأصدقاء.
شاتاي خرج من الباب الخلفي ليتجنّب الصحافة ولكنهم تواجدوا هناك ايضاً، وعند ظهور الفلاشات حاول تغطية وجهه وبعد هذه الحادثة  أصدرت وسائل الإعلام التركية عناوين  "لماذا حاول شاتاي أولوسوي أن يختبئ بشدة" و "ليلة صعبة على الممثل  شاتاي أولوسوي". 
  اتضح ان  الممثل طلب  من الصحفيين عدم تصويره ، لكن عندما رفضوا ، خرج من الباب الخلفي للنادي وغطى وجهه بيديه. كتب الصحفيون أيضًا أنه ربما لم يرغب تشاتاي في تصويره وهو مخمور ، لكنه لم يكن محرجًا من قبل ، بل إنه أجرى مقابلة قبل عام "مخمورا". علاوة على ذلك ، من الواضح أنه لم يشرب الخمر بما يكفي لعدم السيطرة على الصحفيين أو المناورة لتحييدهم. 






يذكر أن محاولات شاتاي لإخفاء وجهه كانت موجودة حتى قبل عرض مسلسل في الداخل / Içerde عندما أخفى الممثل مظهره الجديد.

من ناحية أخرى، عُرض لشآتاي أولسوي مؤخراً الموسم الثالث من مسلسل «الحامي» عبر شبكة Netflix، وهو العمل الذي يشارك في بطولته أمام عائشة توران، وهازار إيرجوتشلو، بورتشين تيرزي أوغلو، إنجين أوزتورك، وغيرهم.

يُذكر أن شآتاي أولسوي يجهز لفيلم جديد، قرر أن يتولى إخراجه لأول مرة، في الوقت الذي يعمل فيه على مشروع لفيلم سينمائي عن المصارع الشهير «كوجا يوسف»، وهو الدور يتطلب زيادة وزن شآتاي حتى يكون قريباً في تكوينه الجسدي من المصارع الشهير.

مسلسل «في الداخل» كان آخر الأعمال الدرامية المعروضة لشآتاي أولسوي على الشاشة، وقد شارك في بطولته أمام النجم التركي أراس بولوت إينملي.

شآتاي بدأ حياته المهنية كعارض أزياء حتى أنه فاز عام 2010 بلقب أفضل عارض في تركيا، إلا أن الإنطلاقة الحقيقية له في عالم الأضواء كان من خلال مشاركته للنجمة التركية هازال كايا بطولة مسلسل «اسميتها فريحة»، والذي كوّن من خلاله قاعدة جماهيرية عريضة في تركيا والعالم العربي، كما فاز شآتاي بجائزة الفراشة الذهبية كأفضل ممثل عن دوره في مسلسل «مد وجزر» عام 2015

0 تعليق على موضوع "ليلة صعبة على الممثل شاتاي أولوسوي"

إرسال تعليق

Iklan Atas Artikel

Iklan Tengah Artikel 1

Iklan Tengah Artikel 2

Iklan Bawah Artikel