الممثلة التركية توبا بويوكوستن قاتلة متسلسلة ؟

الممثلة التركية  توبا بويوكوستن قاتلة متسلسلة ؟


    Tuba Büyüküstün
    الممثلة التركية  توبا بويوكوستن قاتلة متسلسلة ؟ 


    عرضت شركة Netflix، المتخصصة في مجال تقديم خدمة الترفيه عبر الإنترنت، قائمة بالمحتوى المقرر عرضه في 2020، ومن بين هذه الأعمال المرتقبة مسلسل فاطمة  وهو النسخة التركية من المسلسل الامريكي ديكستر .وبدا العديد من احباء المسلسلات التركية تكهن من سيكون ابطال مسلسل فاطمة وفي هذا الصدد اجابت الصحفية التركية  الشهيرة رنيني على سؤال أحد المتابعين لها عما إذا كان بإمكان الممثلة توبا بويوكوستون تمثيل  شخصية فاطمة في مسلسل نيتفليكس الجديد ،فقالت  بأن اختيار الممثلين للمشروع قد بدأ للتو. حتى الآن ، لدينا قصة فقط ، لذلك من الصعب قول شيء محدد ، لكن إذا حكمنا من خلال شخصية البطلة الرئيسية فتوبا غير مناسبة للدور. 

    مسلسل فاطمة هو من إنتاج "باشاك أباتشيغيل" وتأليف وإخراج الواعد "أوزغور أونورم". يروي المسلسل قصة "فاطمة"عاملة نظافة بسيطة تبلغ من العمر 35 عامًا. وبشكل غير متوقع، ترتكب "فاطمة" جريمة قتل أثناء بحثها عن زوجها الغائب "ظافر" الذي أُطلق سراحه للتوّ من السجن. وسرعان ما يكتشف شركاء "ظافر" المريبون ما فعلته زوجته، فيصبح سبيلها الوحيد للنجاة بنفسها في عالم هذا الرجل هو الاستمرار في القتل. وتنجو بأفعالها تلك، ولأنها ليست أكثر من مجرد عاملة نظافة عادية للجميع، تتحوّل إلى قاتلة خفيّة. ويصبح القتل بالنسبة لها وسيلة للتنفيس عن سنوات الكفاح والأسى التي تعرضت فيها للقمع، ووجه جديد من شخصيتها يتحتّم عليها مواجهته.

    مسلسل ديكستر 
    ديكستر (بالإنجليزية: Dexter) هو مُسلسل جريمة ودراما وغموض أمريكي عُرِضَ لأوّل مرّة على شبكة شوتايم في 1 أكتوبر 2006 وانتهى في 22 سبتمبر 2013. المُسلسل مبنيٌّ على سلسلة روايات ديكستر التي ألّفها جيف ليندسي واستند الموسم الأول على رواية ديكستر الغامض الحالم والتي تُعتبر أولى سلسلة ديكستر الروائية، وفي المواسم اللاحقة تطورت الأحداث بشكل مستقل عن أحداث الرواية الأصلية بعد أن طورها الكاتب التلفزيوني جيمس مانوس. يتمحور المُسلسل حول شخصية ديكستر مورغان (مايكل ك. هول) فني المختبر ومحلل لطخات الدم في مركز شرطة ميامي حيث يكون في النهار فني المختبر وفي الخفاء قاتل متسلسل محترف يقوم بقتلِ المُجرمين الفارّين من العدالة. المُسلسل من بطولَة. في فبراير 2008 بدأت شبكة CBSبتعديل المُسلسل ليُصبِح مُلائماً لفئة TV-14 - أي أن بعض المشاهد قد تكون غير ملائمة لمن هم دون سن الرابعة عشر- لتِعرضها على شبكتها، ولكنّها توقّفت بعد الموسم الأول. وقد حقق المسلسل شهرة ناجحة وشعبية واسعة بين النقاد والمشاهدين، وقد بُثت الحلقة الأخيرة من الموسم الرابع في 13 ديسمبر 2009 ووصل عدد مشاهديها حوالي 2.4 مليون مشاهد، مما حقق رقماً قياسياً للقناة وجعلها الحلقة الأكثر مشاهدة على الإطلاق على قناة شوتايم. وقد تلقى مايكل ك. هول العديد من الجوائز والترشيحات على لتجسيده شخصية ديكستر بما في ذلك جائزة غولدن غلوب، كما ترشّح المُسلسل خلال مواسِمه الأربع الأولى لنيل جائزة إيمي برايم تايم عن أفضل مُسلسل درامي.

    يمكنكم الاطلاع على اكثر معلومات عن المسلسل هنا



    في أحدث ظهورللمثلة الشهيرة توبا بويوكستون التقطتها عدسات المصورين  مع حبيبها، رجل الأعمال أوموت أفيرجان خلال خروجهما من أحد المطاعم بعد سهرة خاصة جمعتهما بعدد من أصدقائهما على العشاء.

    توبا فوجئت بفلاشات الكاميرات تنهال عليها بشكل هيستيري، الأمر الذي ادخلها في نوبة ضحك قوية، حيث كانت تتجول مع حبيبها في شارع مظلم إلى حد ما بعد خروجهما من المطعم، لتتفاجئ بفلاشات الكاميرات التي أثرت على بصرها ولم تتمكن من النظر للصحفيين لبرهة قصيرة، إلا أنها تداركت الموقف وجاوبت على أسئلتهم دون انزعاج.

    على الجانب الفني، سأل الصحفيون الفنانة عما تعرضت له من انتقادات قوية بسبب جرأة المشهد الذي ظهرت فيه تستحم شبه عارية ضمن إحدى حلقات مسلسلها الجديد على Netflix «النهضة العثمانية»، حيث ابتسمت وقالت: «لا أفهم ردود الفعل القوية على هذا المشهد، فهو مشهداً عادياً ولا يستحق كل هذا الجدل».

    يُذكر أن توبا تجسد في المسلسل دور «مارا» زوجة السلطان العثماني مراد الثاني، ووالدة السلطان محمد الفاتح المعنوية «زوجة أبيه»، حيث كان يستشيرها في الكثير الأمور، وتشارك توبا في بطولة العمل أمام جيم يغيت اوزوم أوغلو، داملا سونماز، الايدا أكدوغان، بينار دينيز، اردال يلديز، سليم بايرقدار، اوسهان تشاكير، يفورك ماليكيان.

    اما على الصعيد الشخصي ، سألها الصحفيون عن موعد الزواج من حبيبها، لتفاجئ الجميع بردها بأن علاقتهما مستقرة للغاية، إلا أنها لا تفكر بالزواج حالياً، مشيرة إلى أنها تركز الآن فقط على رعاية ابنتيها التوأم «مايا وتوبراك»، بالإضافة لعملها.
    3SK
    @Posted by
    writer and blogger, founder of عشق تركي .

    Post a Comment