الثلاثاء، 14 يوليو 2020

نسليهان أتاغول تحسم حقيقة خلافها مع بوراك أوزجيفيت وغيرة زوجها منه





وأكدت أتاغول أن العلاقة بينها وبين أوزجيفيت ممتازة، ولم تتأثر سلبًا بعد ارتباطها بالفنان قادير دوغلو، نافية أن يكون قد اختلفا بسبب غيرة زوجها من بوراك كما تداول البعض.
وأوضحت بطلة مسلسل "ابنة السفير" أنها تجمعها علاقة صداقة قوية ببوراك ويحترمان بعضهما، غير أنهما لا يلتقيان كثيرًا، وهذا لا يعني أنهما مختلفان أو أنهما قد تعاركا لأحد الأسباب كما يُشاع.
وأكملت نسليهان أتاغول في تصريحات صحافية أنها وبوراك قدما معًا واحدًا من أجمل المسلسلات، كما أنهما شكلا ثنائيًا جميلاً أحبه الجمهور في تركيا والوطن العربي وعدد من الدول الأجنبية.
img
ولفتت إلى أن زوجها قادير دوغلوا وبوراك أوزجيفيت تجمعهما أيضًا علاقة صداقة واحترام متبادل، لذا فإنهما لا يعطيان الشائعات التي تخرج بين الحين والآخر أية اهتمام، حتى لا يكبر حجمها.
يشار إلى أن نسليهان أتاغول قررت قبل أيام التبرع بجزء من أجرها عن الجزء الثاني من مسلسل "ابنة السفير" الذي حققت في جزئه الأول نجاحًا كاسحًا لصالح العائلات الأكثر فقرًا في تركيا وتقديم مساعدات لجمعيات ومؤسسات خيرية.
وقالت تقارير فنية تركية إن أتاغول تعيش في أجواء من السعادة بعد أن حققت الحلقة الأخيرة من "ابنة السفير" النسبة الأعلى من المشاهدات في بلدها، مشيرة إلى أنها لن ترفع أجرها في الجزء الثاني الذي تتحضر لتصويره في الفترة القليلة المقبلة.
وأضافت أنه على الرغم من أن أجرها أقل من زميلاتها الفنانات ديميت أوزدمير وتوبا بويوكستون وبيرين سات وهازال كايا إلا أنها لم تطالب برفع أجرها في الجزء الثاني، وبقيت على نفس الأجر الذي حصلت عليه في الجزء الأول، وهو ما أثار إشادة كبيرة بين محبيها.
وأوضحت تقارير فنية أن نسليهان أتاغول لا تهتم كثيرًا للجانب المالي على غرار زميلاتها الفنانات، كما لا تدخل في نقاشات عميقة حول راتبها مع منتجي الأعمال الدرامية، بل إنها تركز أكثر شيء على النص الذي يعرض عليها، والذي يقدمها للجمهور بشكل جديد وناجح ولافت، وهو ما حصل مع مسلسل "ابنة السفير" الذي حقق متابعة واسعة في تركيا والوطن العربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق