الممثلة التركية توبا بويوكستون تؤكد خبر انفصالها عن حبيبها اوموت افيرجان!!!

الممثلة التركية توبا بويوكستون تؤكد خبر انفصالها عن حبيبها اوموت افيرجان!!!
    الممثلة التركية توبا بويوكستون تؤكد خبر انفصالها عن حبيبها اوموت افيرجان!!!


    ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر انفصال الممثلة التركية "توبا بويوكستون" عن حبيبها المدعو "أوموت أفيرجان" بعد ارتباط  عاطفي استمر لما يقارب الـ 4 سنوات.

    الثنائي انفصلا منذ بدء أزمة فيروس كورونا لتقضي توبا فترة الحجر المنزلي الإجباري برفقة توأمها "مايا وتوبراك" من زواجها الأول من الممثل التركي "أنور صايلاك".واكدت الخبر 
    توبا واعلنت انفصالها عن حبيبها رجل الاعمال اوموت افيرغين عبر "ستوري "انستغرام 

    "مرحبا اليوم تم إضافة خبر جديد لحقيبة الأخبار ، والحقيبة أصبحت ثقيلة جدا ولأنني لا أحب أن أقدم تصريحات بشأن حياتي الخاصة فأن الصحف تنشر الاخبار الزائفة مجددا وانني استصعب فهمهم مع الاسف . اه افترقوا ، خانها ، تمت خيانتها ، كلا ليس مع هذه ، خانها مع تلك ؟ اه ليست هناك خيانة !! لم يستطيعوا التحمل وتصالحوا !! وهناك الكثير .. لايوجد اخبار ؛ ولأن كل مايكتبونه تتم قراءته فأنني اعتقد انهم يألفون الاخبار باستمرار على اشخاص معينة . بعيدا عن كوننا فنانين ، ألا نستحق أن تحترم حياتنا الخاصة كأناس ؟ ولأننا نكون بأيدهم سلعة للعامة فعند حذفنا لاشارات التصحيح يتسبب بفهمنا بشكل خاطئ .
    تم الحكم على مجددا ، حسنا سأقوم بوظيفتي وأصرح عن حياتي الخاصة بكوني الفنانة التي أصبحت " سلعة للعامة " : افترقنا انا وأموت منذ بضعة أشهر . قيمته ومكانته في حياتي كبيرة . وأعتقد أنه من الواجب أحترام حرمة حياتنا الخاصة ، لأنه من الغنى معرفتك للاحترام ، ولكي لا تضيع المعاني فأننا نحتاج للتصحيح ، مع حبي للجميع.."



    يذكر أن حبيب توبا رجل الأعمال كان يصغرها بـ 7 سنوات، ودائماً عندما كانت تسأل الصحافة توبا عن موعد زواجها كانت تجيب بأن علاقتهما هادئة ولا مخططات للزواج في الوقت الحالي، كما أن علاقتهما كانت قد مرت بالكثير من المشاكل التي تصدرت حديث السوشال ميديا إلا أنهما تمكنا من تجاوز كل هذه المشاكل سابقاً لكن يبدو أن موعد الفراق قد حان. 

    في نفس السياق، أفادت بعض المواقع التركية أن سبب انفصال الثنائي كان الغيرة من جهة 
    توبا بعد وجود فنانة تركية مشهورة في حياة حبيبها أوموت.
    3SK
    @Posted by
    writer and blogger, founder of عشق تركي .

    Post a Comment